السعودية عالمياً في المركز الثاني و عربياً الأولى بلا منازع

السعودية عالمياً  في المركز الثاني و عربياً  الأولى  بلا منازع بالمؤشر العالمي للأمن السيبراني

تمكنت  المملكة العربية السعودية من احراز مستوى عالي ومبهر فقد حازت على المركز الثاني من بين 193 دولة  في المؤشر العالمي للأمن السيبراني، الذي تم اصداره من خلال الاتحاد الدولي للاتصالات محققة بذلك  المرتبة الأولى على مستوى الوطن العربي والشرق الأوسط وقارة آسيا

بناء على التقرير الصادر من الهيئة الوطنية للأمن السيبراني  فعند المقارنة بالعام 2018م المملكة  ارتفعت 11 مرتبة و بأكثر من 40 مرتبة منذ إطلاق رؤية 2030  فقد كان ترتيبها 46 عالميًا في التقارير للعام 2017م.

علما انه يتم تنفيذ المؤشر العالمي للأمن السيبراني بشكل دوري بناءً على خمسة محاور رئيسة وفقا للهيئة  المحور القانوني والمحور التقني والمحور التنظيمي ومحور بناء القدرات ومحور التعاون.

احرزت المملكة تقدما رائعا في جميع المحاور المذكورة، كان الفضل في هذه القفزة تركيز المملكة على وجود جهة مرجعية متخصصة للأمن السيبراني، وإصدار السياسات وآليات الحوكمة والأطر والمعايير والضوابط والإرشادات المتعلقة بالأمن السيبراني، ومتابعة الالتزام بها، وبناء القدرات والكفاءات وتطوير مؤشرات قياس الأداء ذات الصلة.

بالإضافة الى ما تم ذكره فالمراقبة المستمرة لحالة الأمن السيبراني في المملكة، و تعزيز التعاون مع الدول والمنظمات الدولية وإطلاق المبادرات والكثير هو ما جعلها تتربع .

gold

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ساعدني في اختيار وسيط مرخص