بينانس تتجه الى صناديق الثروة السيادية في استثماراتها

بينانس تتجه الى صناديق الثروة السيادية في استثماراتها

بينانس تتجه الى صناديق الثروة السيادية في استثماراتها

تجري بينانس الآن محادثات مع عدد من اصحاب صناديق الثروة السيادية لمُحاسبتهم على الحصول على حُصص فيها هذا ما صرح به  مؤسس الشركة والرئيس التنفيذي فيها السيد تشانغ بينج تشاو .
تأتي هذه الخطوة بهدف  الاقتراب من صناديق الثروة السيادية لتحسين علاقاتها مع حكومات مختلفة عند بتأمين الاستثمار في عدد من الصناديق السيادية الأخرى حيث لم يتم الافصاح عن أسماء الصناديق السيادية الاستثمارية المُحتملة  ولكن لاشك سيكون حجم استثمارها عاليا.
في الأسبوع الماضي  كشف السيد تشاو على أنّ بينانس لديها شركة أمريكية تابعة لمجموعة شركاتها وهي الآن على وشك إنهاء جولة تمويل ضخمة انتهت بتأمين بضع مئات من ملايين الدولارات مع التأكيد على أن الاستثمار في شركة بينانس الأم سيكون منفصلاً عن تلك الجولة.
بينانس  أكبر بورصات العملات المشفرة  الان تحاول إجراء عدد من التعديلات مع جهات تنظيمية معينة لتقوم بعد ذلك بتعيين عدد من المسؤولين التنفيذيّن التنظيميّين السابقين في بعض أدوار الامتثال.
بينانس لم تحدد الى الآن اين سوف يكون مقرها العالمي ولكنها تفكر في أن يكون مقرها في سنغافورة او دُبيّ ،، قد يكون احد مُخططات بينانس  ان يتم طرحها للاكتتاب العام لتسبر بذلك في خُطى البورصة المنافسة لها Coinbase الأمريكية التي فعلت في وقتٍ سابق من هذا العام حتى أصبحت قيمتها السوقية الآن حوالي 76$ مليار.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *