ما الذي يجب مراعاته عند اختيار وسيط التداول المناسب للأستثمار؟

اختيار وسيط التداول

إذا قررت الاستثمار في الأوراق المالية فهذا يعني أنه لا يمكنك الاستغناء عن وسيط التداول، وفقًا للقانون لا يمكنك التداول في البورصة بدون وسيط، حيث لا يمكن إتمام المعاملات إلا من قبل الكيانات القانونية التي لديها ترخيص وساطة.

يعتمد النجاح المالي لأنشطة الاستثمار إلى حد كبير على الوسيط، حيث يقوم الوسيط بتنفيذ عمليات التداول نيابة عن العميل على نفقته، ونظرًا للمنافسة الشرسة بين وسطاء التداول فكل منهم يقدم ميزات ومزايا مختلفة لجذب العملاء، ولهذا فإن اختيار الوسيط المناسب ليس بالمهمة السهلة لأي متداول مبتدئ أو متمرس.

ماذا يفعل الوسيط؟

يقوم الوسيط بتنفيذ الأوامر عند إتمام المعاملات في البورصة وإعداد تقارير عن المعاملات وحركة الأموال وحساب الضرائب على الأرباح وتحويلها، يقوم الوسيط أيضًا بتطوير استراتيجيات الاستثمار والتداول ويشكل محافظ الأصول ويقدم خدمات مستشار مالي شخصي.

لماذا يعد اختيار الوسيط أحد المكونات الرئيسية للنجاح في الاستثمار؟

تمتلك شركة الوساطة ترخيصًا بالحق في العمل في سوق الأوراق المالية، حيث تقوم بإجراء المعاملات مع البورصات مقابل رسوم لصالح المستثمر، يتمتع الوسيط بصلاحيات معينة: فهو يمنح المتداول (العميل) حق الوصول إلى التداول في البورصة ويوفر منصة برمجية وحسابًا وينفذ أوامر فتح وإغلاق المعاملات، وإذا لزم الأمر، يوصي بالإستراتيجيات وأدوات الاستثمار الأكثر فاعلية وإدارة الأصول في محفظة أصول عملائه.

وبالتالي فمن الواضح أن نجاح الاستثمار يعتمد إلى حد كبير على الوسيط، هذا ينطبق بشكل خاص على المستثمرين عديمي الخبرة الذين يجدون صعوبة في التعود على الأسواق المالية ليس فقط من وجهة نظر دراسة الخوارزميات الرياضية، ولكن أيضًا من الناحية النفسية، إذا تم اختيار وسيط للمستثمر بشكل صحيح عند البدء في التجارة الالكترونية والتداول فإن خبراء الوساطة يصبحون مساعدين لا غنى عنهم، ولكن مع وجود وسيط حديث العهد وبدون تاريخ لسمعته فمن الممكن أن تنشأ مشاكل حقيقية.

الوسطاء المشكوك في صيتهم يمارسون عمولات خفية، وهذا محفوف بحقيقة أن العميل لن يعرف أبدًا أين وفي أي لحظة تذهب أمواله، ليس من غير المألوف أن يواجه الوسطاء الجدد في السوق مشكلات تتعلق بالصيانة مثل الأعطال في محطة التداول أو عند سحب الأموال، وأخيرًا، قد يُفلس الوسيط ويُترك العميل بدون الخدمات المتفق عليها وبدون أمواله.

كيف تختار وسيط؟

من المهم أن تتذكر أن الأموال الموجودة في حساب الوساطة الخاص بك لا يغطيها نظام تأمين الودائع، على عكس الودائع المصرفية، لذلك مهمتك هي العثور على وسيط التداول الأكثر موثوقية.

ما يجب دراسته وما الذي يجب التحقق منه عند اختيار وسيط:

الترخيص

تحقق ما إذا كان وسيط التداول لديه ترخيص جيد في سوق الأوراق المالية، وإذا لم يكن الأمر كذلك، فهي غير قانونية، يجب أن تتأكد من أن اسم الشركة في السجل يطابق تمامًا الاسم الذي يحدده وسيط التداول في العقد، قد يتضح أن الوسيط يعرض عليك توقيع اتفاقية مع شركة أجنبية “شريكة” تحمل نفس الاسم تقريبًا، قبول مثل هذا العرض محفوف بالمخاطر للغاية، إذا أبرمت اتفاقية مع وسيط أجنبي وانتهك حقوقك فسيتعين عليك الدفاع عن مصالحك في البلد الذي تم تسجيله فيه.

المؤشرات المالية

استكشف قائمة أكبر الوسطاء، لا تضمن لك أحجام التداول الكبيرة راحة البال الكاملة فحسب، ولكن هذا يعني أن لدى الشركة العديد من العملاء وأنهم يثقون بها برأس مال كبير.

السمعة

ادرس موقع الوسيط واقرأ مراجعات العملاء على الإنترنت، وانتبه إلى تاريخ الشركة وما إذا كان اسمها مرتبطًا بالفضائح المالية.

المخاطر

قبل توقيع اتفاقية مع وسيط، اقرأ إشعار المخاطرة حيث يوضح هذا المستند بالتفصيل كيف يمكنك خسارة المال عند التداول في سوق الأوراق المالية.

الشروط

ادرس بعناية شروط خدمة الوساطة، انتبه إلى التفاصيل التي تشمل: العمولات وشروط تحويل الأموال والفائدة على القروض، إذا كنت تخطط لشراء أوراق مالية على حساب وسيط اكتشف ما إذا كان بإمكان وسيط التداول استخدام أموالك وأوراقك المالية لأغراضهم الخاصة، اكتشف مقدار زيادة العمولات إذا منعته من القيام بذلك.

قد يهمك أيضاً معرفة: كيف تختار أفضل وسيط تداول للفوركس

ما الذي تبحث عنه أيضًا عند اختيار وسيط؟

منصة التداول

إذا كنت تخطط للتداول عبر الإنترنت، فاسأل وسيطك عما هو مطلوب لهذا الغرض، هل من الممكن إجراء المعاملات من خلال الموقع دون تثبيت برامج إضافية أم سيكون عليك تنزيل برنامج خاص على جهاز الكمبيوتر الخاص بك، يجب أن تدرس متطلبات النظام وتكتشف ما إذا كان من الممكن تقنيًا تثبيت منصة التداول على جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

إذا كنت ستقوم بالتداول عبر الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي، تحقق مع وسيط التداول إذا كان ذلك ممكنًا، تحقق مما إذا كان تطبيق الهاتف المحمول هذا مناسبًا لأدواتك وما إذا كان مدفوعًا.

أوامر صوتية

إذا لم يكن لديك إنترنت، يمكنك الاتصال وإرشاد وسيط التداول لإكمال الصفقة، قم بالتقييم مقدمًا إذا كنت بحاجة إلى هذه الميزة، قد يتقاضون رسومًا إضافية مقابل ذلك، وليس كل الوسطاء لديهم.

التعليم

إذا قررت التداول بمفردك فسيتعين عليك التعلم، يقدم بعض الوسطاء تدريبًا مجانيًا: ندوات عبر الإنترنت ومقاطع فيديو تدريبية وإرشادات خطوة بخطوة، يمكنك عادةً الوصول إليهم إذا أصبحت عميلاً وفتحت حساب وساطة، هناك دورات مدفوعة الأجر يرافقها مرشد متمرس ونصائح مالية، اكتشف كل الاحتمالات التي يقدمها وسيطك المحتمل.

إنه لأمر جيد إذا كان لبرنامج تداول الوسيط حساب تجريبي، حيث تقوم بالتسجيل في موقع الويب الخاص بالوسيط وتتلقى عبر البريد روابط لتنزيل برنامج التداول والمفاتيح الخاصة بالتثبيت، قم بتثبيت البرنامج وجرب نفسك كمستثمر دون فتح حساب، فلن تتداول مقابل نقود حقيقية ولكن في وضع الاختبار ستفهم كيفية عمل تداول البورصة دون مخاطر حقيقية.

العمولة

يتقاضى جميع الوسطاء عمولة مقابل خدماتهم، يمكن أن تكون عمولة عن كل معاملة أو رسم اشتراك شهري، لدى العديد من الوسطاء حد أدنى من الأجر في اليوم أو الشهر، تأخذ البورصة أيضًا نسبتها المئوية لإجراء المعاملات، يجب أن تتحقق مما إذا كانت مدرجة في العمولة المعلنة من قبل الوسيط أو سيتعين عليك دفع المزيد، كما يجب ألا تبحث عن وسيط بأقل عمولات، من الأفضل التركيز على وسيط موثوق به ويمكن تغيير الرسوم إذا لم تكن مناسبة، الاتفاق مع الوسيط ليس أيضًا عقدًا مدى الحياة يمكنك دائمًا تغيير الوسيط إذا كان لا يناسبك.

كيف تقلل المخاطر عند العمل مع وسيط التداول؟

بشكل عام، يمكن للوسيط استخدام أموالك لصالحه، إذا كان السمسار بنكًا فيحق له القيام بذلك بموجب القانون، إذا لم يكن وسيط التداول بنكًا فغالبًا ما يقوم بتضمين بند في العقد يسمح له بتحويل أموالك إلى حسابه.

طالما أن وسيط التداول يعمل بشكل جيد فلا يوجد شيء خطير في ذلك، إنه يقرض أموالك لعملاء آخرين لفترة قصيرة ويتلقى فائدة على ذلك، وبفضل ذلك يمكنه تقليل رسوم خدماته، ولكن إذا أفلس الوسيط فقد تخسر بعض المال، فقانون سوق الأوراق المالية لا يضمن إعادة الأموال التي تم سحبها من حساب العميل إلى حساب وسيط التداول، لذلك فإن التوصية الرئيسية هي عدم الاحتفاظ بالمال في حساب الوساطة لفترة طويلة.

استثمرها في الأوراق المالية أو اسحبها إلى حسابك المصرفي، أولاً، يمكن أن تتراكم الفائدة على الحساب امصرفي، وثانياً ، الأموال الموجودة في حسابات وودائع الأفراد ورجال الأعمال الأفراد مؤمنة من قبل الدولة، في حالة حدوث مشاكل مع البنك تحصل تلقائيًا على الحق في دفع تعويض تأميني.

هناك طريقة أخرى موثوقة لحماية الأموال وهي فتح حساب منفصل، وفي نفس الوقت اكتب في العقد أنك تمنع الوسيط من استخدام أموالك، إذا تم إلغاء ترخيص وسيط التداول فيمكنك سحب جميع الأموال من حسابك الشخصي دون أدنى تأخير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *