فيسبوك Facebook

تعرف على حملة التأثير الروسية التي استهدفت ناخبي اليسار في أمريكا وبريطانيا

أعلنت شركة فيسبوك عن تقديم عملية تأثير روسية باعتبارها مصدر أخبار مستقل، من اجل استهداف الناخبين من تيارات اليسار في دولة الولايات المتحدة وبريطانيا، حيث اشتملت على تجنييد بعض الصحفيين المستقليين من اجل الكتابة عن السياسات الداخلية لهذه الحملة.

كما ذكرت فيسبوك أيضا أن هذه العملية التي كانت سيطر جزء منها على بعض السياسات الأمريكية، وبعض التواترت العراقية في تلك الفترة الي سبقت انتخابات الرئاسة في الثالث من شهر نوفمبر / تشرين الثاني، كان هدفها هو التمحور والتمركز حول منظمة وهمية ” نشاطها إعلامي تحت مسمى بيانات سلام” أو ما يطلق عليها ” بيس داتا”

هذا وقد ذكرت الشركة أن موقع فيسبوك قد أدار ما يقرب من 13حساب و2 صفحة في خلال شهر مايو / أيار ثم أوقفهم بعد ذلك في يوم الاثنين نتيجة استعمالهم بطاقات هوية مزيفة ، واللجوء إلى بعض سلوكيات التنسيقي المزيف.

وفي أثناء قيام فيسبوك بالتحقيقات، وجدت بعض الروابط الخاصة بأفراد لهم صلة بنشاطات سابقة ” خاصة بوكالة أبحاث الإنترنت الروسي” وهذه الشركة مقرها في سان بطرس سبرج، وذكر بعض المسؤولون بالاستخبارات الأمريكية أن هذه الشركة لها دور محوري في الجهود الروسية التي أثرت بشكل كبير على انتخابات عام 2016

كما أعلنت تويتر أيضا قيامها بوقف 5حسابات متعلقة بشكل قوي ببعض أطراف الحكومة الروسية.
هذا وقد نفت روسيا فيما سبق بعض المزاعم الأمريكية بشأن محاولة التدخل والتأثير على الانتخابات وصرحت بأنها لن تتدخل في أي سياسات داخلية تخص الدول الأخرى.

ساعدني في اختيار وسيط مرخص