الدولار

سيطرة الدولار الأمريكي على أسعار الذهب والنفط، ليحقق انطلاقا نحو الصعود

سيطرة الدولار
سجل الدولار سقوطا حاد وذلك في خلال الأسابيع الأخيرة، وكان ذلك رغم ارتفاع حجم الإنفاق العام في دولة الولايات المتحدة، كما تراجعت ايضا عوائد سندات الخزانة الأمريكية وذلك منذ 10سنوات، الأمر الذي نتج عنه ارتفاعا واضحا في أسعار صرف اليورو حيث بلغت قيمته 1.20 مقابل الدولار الأمريكي وذلك منذ سنة 2018، حيث بلغ أعلى ذروته وذلك في شهر مارس، حيث انخفض مؤشر الدولار الأمريكي بقيمة 10%، لكن هذا الانخفاض الواضح والذي بلغ نسبة كبيرة قد انتهى.

كما اشار “” فيليب لين”” كبير الاقتصادين في البنك المركزي ، في وقت سابق لهذ الاسبوع أن أسعار صرف اليورو ذات أهمية كبيرة لصحة وأمان اقتصاد المنطقة، وكان ذلك في عامي 2015 و2016 عندما قام البنك المركزي الأوروبي بفرض سياسة أسعار الفائدة السلبية، حيث كان ذلك في عهد الرئيس السابق “” ماريو دراجي” حيث كانت هذه السياسة سببا واضحا في ضعف العملة الموحدة وسقوطها بنسبة لا تقل عن 0.5% أمام الدولار، لكن في عام 2018 فقد شاهد هذا الزوج ارتفاعا طفيفا استمر لفترة قليلة عند منطقة 1.20، وذلك قبل انخفاضه مرة ثانية.

وحيث أن هذه السياسات النقدية العدوانية هي التي أثرت على قوة اليورو، وحاولت الحفاظ على العملات الموحدة وكان ذلك عند مستويات منخفضة أمام الدولار الامريكي، حيث أنها أبقت الزوج قرب مستوى التعادل بين تلك العملتين.

ساعدني في اختيار وسيط مرخص

×

Powered by WhatsApp Chat

× نحن هنا للمساعده