ماهي المضاربة في الاسهم للمبتدئين | تعلم المضاربة في الاسهم

ما هى المضاربه فى الأسهم

المضاربة في الاسهم هي شراء الأسهم مع الأخذ في الاعتبار أن سعر السهم سوف يرتفع في المستقبل، إضافة إلى أنه من الممكن أن تكون المضاربة في حالات البيع القصير وعلى المكشوف، بهدف شراء السهم بسعر أقل، وهنا يدرك المضارب في الأسهم أن هناك خسارة عندما يتحرك السعر في غير اتجاهه وتلك المضاربة تعتبر في الأسهم من أكثر الأساليب خطورة في عملية التداول في الأسواق المالية.

تداول الاسواق المحليه والعالميه مع افضل شركة وساطه سعوديه 100%

بترخيص من هيئة اسواق المال

ماهي المضاربة في الاسهم

المضاربة في الأسهم تتم عن طريق المنصات الخاصة بالتداول للأسهم ولكن يجب أن تكون تلك المنصات مرخصة وموثوق بها وهنا يتم البدء في إتباع الأساليب الخاصة بالاستثمار الذي تعتمد على عقود كثيرة من الصفقات الخاصة بالشراء والبيع وتتم تلك العملية خلال يوم واحد فقط، وهنا يعمل المتداول من خلال ذلك الأسلوب وعن طريق أيضا استخدام الأدوات الخاصة بالتحليل الفني والأساسي وأيضا تتم من خلالها متابعة أهم الأحداث التي يكون لها تأثير على عملية الاستثمار بهدف الاستفادة من التقلبات القصيرة الأجل.

أفضل الأسهم الأمريكية للمضاربة اليومية

تعلم المضاربة في الاسهم

حتى يتم تعلم المضاربة في الأسهم بسهولة يجب إتباع التعليمات ولا سيما للمبتدئين في الأسهم، كل ما يمكن أن يتم فعلة هو اختيار شركات تداول لتدعيم المبتدىء وإتاحة الفرصة له ومساعدته على التعلم واكتساب الخبرة والارتقاء بمستوى مهاراته ومن أهمها الآتي ذكره:

  • المواد التعليمية لتحديد مستوى التعلم للمبتدىء وأيضا للمحترفين تتم بطريقة سهلة وميسورة.
  • يتم عمل ندوات من خلال الإنترنت للسماح لها بتبادل الخبرات.
  • يتم إتاحة التحليل المتقدم للمساعدة في كيفية إدارة الصفقات وأيضا اتخاذ القرارات الصحيحة في الوقت المناسب.
  • يتم العمل على توفير خيار حساب التداول التجريبي وهو يعتبر من إحدى وسائل التدريب العملي الأكثر فعالية.

سجل للحصول على مزيد من التفاصيل

أنواع المضاربة في الأسهم

هناك عدد كبير للغاية من المستثمرين داخل سوق المال الذين يعتمدون على المضاربة كأسلوب في تداول الأسهم، ويتضمن هذا الأمر على مجموعة متعددة من المؤسسات الاستثمارية، وعلى رأسها صناديق التحوط، والبنوك الاستثمارية، وصناع السوق، وشركات التداول الخاصة، بالإضافة إلى الأفراد من المتداولين. بصورة عامة يمكننا تقسيم أنواع المضاربة إلى مايلي:

‏المضاربة اليومية

‏يعتبر هذا النوع من المضاربة في الأسهم هو الأكثر استخداماً، حيث يتم التداول عليه بصورة نشطة يومياً. مع العلم أن الصفقة الواحدة قد تحتاج إلى جزء من الثانية وصولاً إلى ساعات متعددة حتى يتم الانتهاء منها قبل إغلاق السوق في آخر الجلسة.

‏تصنف شركات التداول الآلية التي تعتمد على التداول العالي التردد أو الخوارزمية الحاسوبية هي الأكثر استخداماً في هذا النوع من المضاربة، والتي تشكل 50% من حجم التداول في السوق الأمريكي، وما يتراوح بين 24% وحتى 43% من السوق الأوروبي.

‏المضاربة مع الاتجاه

‏أما عن ذلك النوع من المضاربة يعمل المستثمر على بيع وشراء عقود فروقات الأسهم، ويقوم الاحتفاظ بها لأيام متعددة وصولاً إلى أسابيع، بعدها يقوم بتحديد حركة واتجاه السعر في هذه الفترة بناءً على الأخبار والتحليلات الفنية وتطورات السهم. مما يعني أن المستثمر يقوم بتوقع الأسعار ‏التي تتحرك في اتجاه واحد بفترة معينة، ومحاولة الاستفادة منها لتحقيق الأرباح بأكبر قدر ممكن.

المضاربة في الاسهم للمبتدئين

من المعروف أن المضاربة تعتبر جزء لا يتجزأ من التداول، بل هناك الكثير لا يعرف هذا المعنى وأيضا لا يعرفون كيفية الاستفادة من المضاربة في الأسواق المالية.

والمضاربة في الأسهم للمبتدئين عبارة عن شراء سهم معين مع الأخذ في الإعتبار أن السعر الخاص سوف يرتفع مستقبلا ومن الممكن أن تكون المضاربة عبارة عن بيع قصير وعلى المكشوف والهدف هو الشراء بسعر أقل، وعندما يعرف المضارب الخسارة هنا يتحرك السعر.

والمضاربة أيضا تعد من أهم وأكثر الأساليب في التداول في سوق المال، والمضارب وبالرغم من ذلك يلعبون دور هام في الأسواق، للمساهمة في تقليل السعر، وهناك أيضا الكثير من الطلبات تعمل على وجود سيولة عالية لتقليل السعر والفرق بين الأسعار.

قد يهمك أيضاً معرفة:

هل الاسهم فيها ربح وكيف اربح من الاسهم | هل الاسهم مربحة

كيف اعرف الاسهم الرابحة | كيف اعرف ان السهم سيرتفع أو سينخفض

ما معنى ربحية السهم وطريقة حساب ربحية السهم | ربحية السهم تداول

طريقة المضاربة في الاسهم السعودية

عندما تريد المضاربة في الأسهم يجب أن يتم الأخذ في الاعتبار أن لا تضارب في رأس مالك وإنما ما يتم ذكره:

  • يتم تقسيم المحافظة إلى ثلاثة أقسام منها قسم أسهم استثمارية وقسم مضاربة وقسم كاش.
  • يجب أن يكون ثلث المضاربة ذات تذبذب ممتاز في حالات الشراء وعند دعم البيع.
  • يجب أن يتم البحث عن الأسهم التي لها دخل وسيولة في المضاربة وتحريك الأسهم النائمة.

لماذا نقوم بالمضاربة في الأسواق المالية؟

هناك عدد كبير من الأهداف والأسباب الأساسية التي تمكن الأفراد من بدء المضاربة بصورة آمنة وصحيحة. والتي تتمثل في ما يلي:

  • ‏تحقيق جميع الأهداف على المستوى الشخصي والمالي.
  • ‏رفع قيمة رأس المال من خلال الاستفادة من الأرباح المتوقعة.
  • ‏يعتبر هذا المجال فرصة مميزة لتحقيق أرباح عالية في أوقات قياسية.
  • ‏تعمل المضاربة في الأسهم على توفير سيولة كبيرة للغاية، مما يمكن المستثمر على الدخول في عمليات شراء وبيع العديد من الأصول داخل سوق الأوراق المالية بشكل سريع وسهل للغاية.
  • ‏انخفاض التكاليف المطلوبة عند مقارنتها بأساليب وطرق الاستثمارات المختلفة، ولذلك فإن المضاربة تعتبر من الخيارات المثالية والمميزة عند المبتدئين في مجال التداول نتيجة لارتفاع السيولة بها.
  • ‏تنوع واختلاف المحافظ الاستثمارية في ظل وجود آلاف الأدوات المالية.

اقرا ايضاً:

ماهي الاسهم الحلال؟ قائمة الاسهم النقية الامريكية والسعودية

أكثر الأسهم ربحاً اليوم | الاسهم الاكثر ارتفاعا في سوق البورصة

كيفية المضاربة في الاسهم الامريكية

تعتير المضاربة في الأسهم الأمريكية من أهم وأفضل الطرق للمضاربة وتحقيق عائد جيد لأن جميع الشركات العالمية أغلبها أمريكي، ومن المعروف عنها بأنها من أفضل الأسهم الأمريكية للمضاربة فهي تعتبر جزء لا يتجزأ من محفظتك الاستثمارية، ومن هنا تأتي المساعدة للتداول بالأسهم، الموجودة في مختلف الشركات من خلال مدخراتهم، وأيضا حماية أموالهم والتضخم والرسوم والضرائب والإستثمارات.

ويجب التعلم قبل البدء في المضاربة على الأسهم الأمريكية يمكن أن يتم إضافة أساسيات التداول ومن أهم تلك الأشياء هي مواكبة أحدث الأشياء ومتابعة آخر الأخبار لسوق الأسهم التي يكون لها تأثير على السهم وخاصة الأسهم الأمريكية، ومنها قرارات أسعار الفائدة الفيدرالية والتوقعات الاقتصادية، وهنا يمكن شراء الأسهم بسهولة.

نصائح قبل أن تبدأ في المضاربة في الأسهم الأمريكية وهي كالتالي:

1- تحديد حجم رأس المال المراد في الاستثمار به في الأسهم الأمريكية

هنا يمكن القيام بتقييم مقدار رأس المال الذي تريد المخاطرة به في الصفقات الناجحة وهذا يتم بأقل من 1:2% من حساب الصفقة الخاصة بالتداول.

2- تحديد وقت كافة للاستثمار في الأسهم

يجب أن يتم التداول اليومي وقت كافي للمتابعة وخاصة عن إتمام عملية التداول فهذا يسمى بالتداول اليومي ويحب أن يتم عملية المتابعة للأسواق من خلال المتداول ومعرفة الفرص المتاحة للتداول.

3- يتم البدء في المضاربة على الأسهم الأمريكية

يجب التركيز على الأسهم أو سهم أو سهمين كحد أقصى كل جلسة، ومن هنا يمكنك التتبع وإيجاد الفرص السهلة عند التركيز والمتابعة، ويمكن تحديد مبالغ صغيرة للاستثمار.

4- يجب تجنب المضاربة على الأسهم الأمريكية الرخيصة

يجب البعد عن الأسهم الأمريكية الصغيرة والرخيصة فهذا يدل على أنها قليلة السيولة والتحرك بها بسيط.

5- تحديد نوع الأوامر للصفقات المضاربة على الأسهم الأمريكية

يجب تحديد نوع الأوامر التي يرغب في استخدامها وهذا للدخول والخروج من الصفقات، وهنا يتم تنفيذ الصفقة بدقة ويمكن هذا من خلال تحديد السعر لتنفيذ الصفقة عند إتمام عملية البيع والشراء.

6- يجب أن تكون واقعيا عن الأرباح

هنا يجب التأكد من المخاطرة في كل صفقة حيث أنها تقتصر على نسبة معينة من الحساب والأهداف هنا تكون بمستويات الدخول والخروج وهي محددة ومكتوبة.

7- يجب التحكم في العواطف

يجب التحكم في الأعصاب والمشاعر وهنا يتم إصدار القرارات بالمنطق وليس بالعاطفة.

8- يجب التمسك باستراتيجية التداول على الأسهم الأمريكية

من أهم مميزات المتداولين الناجحين التحرك والتنفيذ بشكل سريع وهذا بسبب إستراتيجية التداول الذي يتم استخدامها للالتزام بتلك الإستراتيجية.

أفضل وقت المضاربة على الأسهم الأمريكية

تبدأ المضاربة من خلال المستثمرين في التنفيذ ويتم ذلك بفتح الأسواق في بداية اليوم في الصباح بتوقيت الولايات المتحدة الأمريكية، اعتبارا من الساعة 5.30 بتوقيت مكة المكرمة وهذا يساهم بشكل فعال في تقلب الأسعار

تعليم المضاربة في الاسهم

المضاربة في الأسهم تتم من خلال منصات التداول على الأسهم ولكن يجب أن تكون مرخصة، حيث إن عملية البدء في الاستثمار تعتمد على الصفقات من ناحية البيع والشراء ويمكن أن يتم في يوم واحد، ومن هنا يقوم المتداول عن طريق ويقوم المتداول باستخدام أدوات التحليل الفني و متابعة آخر الأحداث التي من الممكن أن يكون لها تأثير على الاستثمار وهذا بسبب التقلبات قصيرة الأجل.

ويجب على المستثمر اختيار السهم بكل عناية ودقة وأن يتعرف على كل الظروف المحيطة به التي لديها تأثير على السعر، وهنا يحتاج المبتدىء قبل أن يبدأ في عملية المضاربة التعرف على طرق التحليل واتجاهات السهم وأسعار الأسهم.

المضاربة اليومية في الأسهم

المضاربة اليومية في الأسهم تعتبر من التقنيات الحديثة في التداول حيث أنها تقوم على التداول بعملية البيع والشراء أكثر من مرة في السوق خلال نفس اليوم وهذا لاستغلال التقلبات والاتجاهات الخاصة بالسعر خلال نفس اليوم وهي تتركز على ثلاثة أشياء منها السيولة والدخل وأيضا الخروج من الأسهم بسعر ممتاز.

ومن لدية إستراتيجية للتداول يمكن أن يحقق ما بين 5% ربح ويمكن أن تصل إلى 10% الربح اليومي في مضاربة الأسهم مع الرافعة المالية وبالتالي كل ما سبق يعتمد على الخبرة الخاصة بـ المتداول في سوق المضاربة للأسهم.

اساسيات المضاربة في الاسهم

من أهم أساسيات المضاربة في الأسهم تعتمد على المهارات والخبرة وتتطلب الذكاء في التعامل مع المضاربة وكذلك القدرة على التحمل ومتابعة تحركات السويق بشكل مستمر فهي تنطوي على اتخاذ قرارات صعبة في وقت قصير ومن أهمها الآتى:

  • أولاً: تعريف المضاربة وهي عملية التنبؤ بالأسعار المستقبلية وحجم التداول المتعلق بالسهم.
  • ثانياً: قواعد المضاربة الجديدة في الأسهم وهي الدخول في صفقات ويجب أن تكون مدروسة وهذا يجعلها صفقة بعيدة عن المخاطر.
  • ثالثاً: يجب الحذر من المشاعر والأمل والخوف.
  • رابعاً: يحب الالتزام بخطة محددة لتتم عملية المخاطر في كل وقت.
  • خامساً: يجب عدم الاعتماد على الحظ في التداول.

أفضل شركات المضاربة في الاسهم المرخصة

الشركهمكاتبهيئة الرقابهالحد الادنىعروض الشركة
ابوظبيADGM100$عروض الشركه
BDSWISSدبيFSC250$عروض الشركه
ليماسولSysec10$عروض الشركه
دبيDIFC1000$عروض البنك
دبيDIFC50$عروض الشركه

استراتيجيات المضاربة في الاسهم

تعتبر إستراتيجية المضاربة السريعة هي وسيلة من وسائل شعبية للإستفادة من تحركات السوق الصغيرة مقابل الاستثمارات التقليدية طويلة المدى وهي الذي يتناولها المتداولون من لديهم رؤوس أموال كبيرة، وذلك لأن إستراتيجيات المضاربة السريعة مناسبة أكثر للمتداول من لديهم رأس المال الصغير .

وهناك العديد من إستراتيجيات المضاربة في الأسهم، فهو يعد سوقا هاما لجميع الاستراتيجيات يلجأ إليه المستثمرين لشراء أسهم الشركات للاحتفاظ على المدى الطويل ومن أهم وأبرز الإستراتيجيات هي:

  • الإستراتيجية الخاصة بالمضاربة في الأسهم وهي تسمى التداول المتأرجح.
  • الإستراتيجية الخاصة بالتتبع للاتجاهات.
  • يوجد إستراتيجية تداول الإحتفاظ.
  • الإستراتيجية الخاصة بالأسعار وحركتها.
  • إستراتيجية تداول الأسهم Netflix وتعتبر من أهم وأنجح الاستراتيجيات.
  • إستراتيجية تداول عقود الفروقات.

تعلم استراتيجيات مضاربة الاسهم بأمان للمبتدئين

خلاصة طرق المضاربة في الأسهم

من أهم وأبرز الأشياء لكي تقوم بالمضاربة بالاسهم هي الآتى ذكره:

  • يجب البحث عن شركة تداول مرخصة: وهنا يجب اختيار وسيط مرخص وله سمعه طيبه وسبق له تحقيق أرباح والأمر هنا يتعلق بالاستفادة من التجارب التى تم استخدامها لدعم العملاء الموثوق به والأسعار التنافسية.
  • يجب عمل رأس مال متداول: غالبا المتداول يجب عليه فهم الهامش والرافعة المالية وهنا يسمح الهامش للمتداول بفتح مراكز برافعة مالية.
  • يتم البدء بحساب تجريبي: وهذا للتعرف على الأسواق وبناء إستراتيجية تداول.
  • استخدام رصيد بسيط: هنا يجب استخدام رصيد صغير في البداية الحقيقة.
  • التعلم وبناء الخبرة: يجب هنا معرفة تقييم الأداء وكيفية مواكبة أحداث السوق وتحركات الأزواج.

كيف تصبح مضارب في سوق الأسهم؟

أصبح الآن بإمكان جميع الأفراد أن يقوموا بالدخول في مجال التداول في السوق المالي، عن طريق المنصات المختلفة في التداول المقدمة من الشركات الاستثمارية المختلفة. فضلاً عن وجود شركات الوساطة المالية التي تقدم أدوات كبيرة للغاية، ومن أهمها الرافعة المالية التي ترفع من قيمة التداول وزيادة وسهولة الاستثمار عند الأفراد.

‏هناك العديد من المجالات التي يجب على المتدرب أن يمتلك المهارة والخبرة فيها، ومن أهمها متابعة التقارير حول ميول المستثمرين والمواقف الخاصة بهم، بالإضافة إلى متابعة التحليل الأساسي والتحليل الفني.

كم من المال تنفق على المضاربة؟

‏لا يوجد إجابة محددة على ذلك السؤال، فلا يمكننا أن نقرر بأن هناك قيمة مالية معينة يجب أن يقوم المضارب بالدفع بها في سوق التداول. ولكن يمكننا أن نذكر لكم العوامل الأساسية التي يعتمد عليها المضاربة في الأسهم، والتي تتمثل في ما يلي:

  • ‏درجة تحمل المخاطر.
  • ‏الفرصة الشخصية.
  • ‏الأهداف المالية والأهداف الشخصية.

‏ولذلك فإنه من الضروري أن يقوم المستثمر بتحديد أهدافه المالية المستقبلية وما يرغب في فعله. هل يحتاج إلى التمويل لتأمين مستقبل الأطفال، أو شراء سيارة أو منزل، أو التخطيط للسفر والإجازات، أو بدء مشروع استثماري أو تطوير مشروع حالي، أو توفير الأموال المطلوبة عند التقاعد. إن الإجابة على كافة الأسئلة السابقة سوف تمنحكم الفكرة حول القيمة المالية التي تحتاج إلى الدفع بها في المضاربة في الأسهم.

‏من الممكن أن يعمل المستثمر على تحديد قدراته الشخصية من خلال تحديد الأموال غير الضرورية على مدار الستة أشهر القادمة. مع ضرورة العمل على تحديد مدى القدرة على تحمل المخاطر والمخاطرة. وهذا الأمر يتوقف على مجموعة من العوامل التي تتمثل في الالتزامات المالية، والنفقات، والمدخرات، وقيمة الدخل الحالي، وتغطية مالية لجميع جوانب الحياة.

مثال على المضاربة في مؤشر الأسهم الأمريكية

إن الدخول في مجال المضاربة في مؤشر الأسهم الأمريكية يتطلب إلى رأس مال صغير للغاية، يتراوح بين 50 دولار وحتى 250 دولار فحسب. وهذا الأمر يتم من خلال إيداع هذه الأموال في المنصات الرقمية، والبدء في عملية عقد الصفقات وبيع وشراء الأسهم المختلفة المتوفرة في المؤشرات الأمريكية. بالإضافة إلى أنه من الممكن الاستفادة من الرافعة المالية لزيادة قيمة رؤوس الأموال، وفتح الصفقات الكبيرة والأرباح المضاعفة بشكل كبير للغاية.

مثال على المضاربة على العملات

تعتبر المضاربة على العملات هي أحد الصيغ الخاصة بالتبادل في سوق تداول العملات، وهي غير مرتبطة بحركة التبادل التجاري من الخدمات والسلع. نظراً لأنها تتضمن على عملية شراء العملات المحددة لبيعها مرة أخرى عندما ترتفع أسعارها. مع الأخذ بعين الاعتبار أن المضاربة على العملات تتخطى حدود ونطاق المضاربة على العقود الآجلة والعقارات والمشتقات المالية وما إلى ذلك.

أخطاء عليك تجنبها عند المضاربة في الأسهم

العديد من المضاربين الأسهم يصنعون مجموعة من الأخطاء، وغالبا ما ينتهي بهم لخسائر فادحة. يمكنك تجنب هذه الأخطاء من خلال تعلم ما هي هذه الأخطاء وتجنبها بنفسك وهي كالتالي:

  • غياب الهدف: يدخل بعض المضاربين في السوق دون مراعاة هدف محدد، مما يجعل من الصعب عليهم أن يكون لديهم خطة مستقبلية واضحة.
  • المبالغة في توقعات الأرباح: من المهم عدم التفاؤل للغاية بشأن جعل الأرباح كبيرة هذا يمكن أن يؤدي إلى توقعات غير واقعية وخسائر في نهاية المطاف، والتي تتماشى مع العديد من العوامل الأخرى التي قد لايكون لك يد فيها.
  • التسرع في اتخاذ القرارات: يسارع المستثمرون إلى شراء الأسهم من أجل تحقيق الأرباح بشكل عشوائي بدون دراسه كل سهم بعناية فائقة، ولكن في النهاية قد يؤدي ذلك إلى خسائر فادحة. لذلك قبل إجراء أي استثمارات، تحتاج إلى التأني ومعرفة الإيجابيات والسلبيات بعناية.
  • سوء اختيار شركات التداول: من أجل أن تكون ناجحاً في سوق التداول يجب عليك اختيار افضل شركات الوساطة المالية الخاصة بك بعناية، وأن يكون لديهم سمعة جيدة وتوفر لك الأدوات التي ستساعدك على النجاح. يجب عليك تجنب الشركات التي تحاول أن تعطيك عروض لا أساس لها من الصحة أو التي لا أساس لها.
  • الانجراف خلف العواطف: إذا كنت تريد أن تكون مضارباً ناجحاً فيجب أن تحاول التحكم في عواطفك تحتاج إلى الاعتماد على مهارات التفكير المنطقي الخاص بك.

تواصل معنا عبر الواتس اب

واحصل على استشارة مجانية من مدير مالي

وفي النهاية:

المضاربة فى الأسهم تتم من خلال منصات تداول للأسهم ويجب أن تكون مرخصة ويجب البدء فى إتباع أساليب الإستثمار التى تعتمد على الصفقات للشراء والبيع ويمكن أن تتم خلال يوم واحد، وهنا يمكن أن يقوم المتداول بإستخدام أدوات التحليل، ويجب الأخذ فى الإعتبار متابعة الأحداث التى تؤثر على الاستثمارات بهدف الإستفادة من التقلبات قصيرة الأجل.

الأسئلة الشائعة الخاصة بمقالة المضاربة في الأسهم

كيف يتم المضاربة في الأسهم؟

المضاربة في الأسهم تتم من خلال منصات تداول الأسهم على أن تكون مرخصة ويجب إتباع أساليب للإستثمار تعتمد على عقد لأكثر من صفقة شراء وبيع في يوم واحد، ومن هنا يقوم  المتداول من خلال ذلك الأسلوب باستخدام أدوات التحليل الفني وأيضا متابعة الأحداث التي لها تأثير على الاستثمارات للاستفادة من التقلبات قصيرة الأجل.
تواصل معنا لكي تعرف المزيد واحصل على استشاره مجانيه من مدير مالي.

كم تبلغ أرباح المضاربة بالأسهم؟

تبلغ أرباح المضاربة بالأسهم حيث أنها تختلف من شخص لشخص وأيضا على حسب الخبرات للمستثمرين وقدرتهم على التوقعات والرؤى لحركة الأسعار بكل دِقَّة، وعلى هذا يحدد الخبراء في مجال المضاربة في الأسهم من حيث نسبة الربح الشهرى تبلغ 1% إلى 3% من إجمالي رأس المال.

هل المضاربة في الأسهم مربحة؟

نعم المضاربة في الأسهم مريحة حيث إن تداول الأسهم مريح سواء المضاربة يومية أو الإستثمار طويل الأجل في حال تم بناءها على أسس علمية وتم استخدامها كأدوات للتحليل المناسب لعملية التداول، وأيضا هناك إتباع استراتيجيات مناسبة وهنا يجب أن يتم الأخذ في الاعتبار أنه يجب اعتماد تداول الأسهم المرخصة فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *