الذهب يسجل ارتفاعًا قياسيًا

شهدت أسعار الذهب ارتفاعا واضحا، وذلك رغم تراجع الأسهم العالمية وسندات الخزانة الأمريكية مما تسبب في تعزيز الطلب على المعادن النفيسة، والذي يعتبر بمثابة الحصن الأمن تجاه بيانات الوظائف في القطاعات الأخرى غير الزراعية في الولايات المتحدة، رغم أن الدولار القوي يسيطر على الذهب ويغير مساره للانخفاض الأسبوعي.

هذا وقد حقق الذهب صعودا في المعاملات الفورية بنسبة 0.3% عند نقطة 1935دولار سعر الأوقية الواحدة وذلك بمجرد حلول الساعة 5: 26 بتوقيت جرينتش، ليهبط بهذا عند أقل مستوى له في الأسبوع والذي شهده يوم الخميس، كما تراجعت أيضا أسعار الذهب منذ بدء الأسبوع الجاري وذلك بنسبة بلغت 1.5%.
كما حققت العقود الأجلة للذهب ارتفاع بلغت قيمته 0.2% بنسبة 1941.30 دولار.

الذهب محاولة فرار

ذكر المحلل ” إدوارد مير” لدي إي دي إف مان كابيتال ماركتس، أن ما يحدث في الذهب الأن ما هو إلا محاولة من الفرار صوبت في الوقت الحالي نتيجة انخفاض أسواق الأسهم، كما أن الذهب له دور واضح في الانخفاض الحاد في العائدات الأمريكية

هذا وقد شاهدت الأسهم الآسيوية حالة من الانخفاض، في ” وول ستريت” عقب انتهاء أكبر موجة بيع حدثت في يونيو حزيران، بينما سجلت أكبر انخفاض أسبوعي في خلال ثلاثة أشهر عوائد سندات الخزانة الأمريكية القياسية المقدرة لأجل عشرسنوات .

وانخفاض عوائد السندات الأمريكية يقلص من فرصة حيازة الذهب والذي لا يحقق أي عوائد مادية كفرصة بديلة
واتجهت جميع الأنظار نحو بيانات وأرقام الوظائف الغير خاصة بالقطاع الزراعي في الولايات المتحدة والمترقب صدورها والإعلان عنها الساعة 12:30 بتوقيت جرينتش وذلك للبحث عن أهم وأحدث مؤشرات متعلقة بالاقتصاد الذي تضرر نتيجة جائحة كورونا.
كما حقق المعادن النفيسة الأخرى مثل الفضة ارتفاعا بلغت نسبته 0.2% وذلك بقيمة 26.66 دولار للأوقية الواحدة إلا أنها تراجعت 3% في بداية الأسبوع، كما ارتفع معدن البلاديوم بنسبة 1% بنسبة 2309.50 دولار
كما سجل البلاتين حالة من الصعود بنسبة 0.5% وذلك عند نقطة 984.05 بعد أن سجل أسوء أداء في الأسبوع وذلك منذ منتصف شهر مارس / آذار للانخفاض بنسبة بلغت 4%.

ساعدني في اختيار وسيط مرخص

× نحن هنا للمساعده