الدولار الأمريكي

سجل الدولار الأمريكي مكاسب كبيرة حيث يتجه نحو تحقيق أكبر ارتفاع له لهذا الاسبوع منذ أربعة أشهر، حيث تسبب الانخفاض الذي حدث ليلا لأسهم التكنولوجيا الأمريكية والتي شهدت ارتفاعا كثير إلى خلق حالة من العزوف عن وجود اي مخاطر في الأسواق العالمية للتداول.

وهذا وقد كان المؤشر ” ناسداك” هو قائد التراجع الذي شهدته المؤشرات، فقد بلغت نسبة انخفاضه ما يقرب من 5% في أثناء الجلسة، وذلك بعد قيام المؤشر ” ستاندرد اند بورز 500″ بالإغلاق عند مستويات قياسية مرتفعة،حيث كان هذا هو الثالث لأكبر انخفاض حدث في أثناء تداولات يوم واحد وذلك عند مستوىللإغلاق قياسي، حيث تسببت الخسائر الكبيرة التي حدثت في تعزيز الطلب على العملات الأمريكية والتي هي بمثابة الملاذ الأمن في هذا الوقت.

ارتفاع الدولار

كما أن ارتفاع الدولار الذي شهده في تداولات هذا الأسبوع يأتي بعد تكبده لخسائر عديدة استمرت لمدة أسابيع، وصلت فيها العملة الأمريكية لأدنى مستوياتها وذلك منذ شهر أريل / نيسان 2018 عند نقطة 91.74 في يوم الثلاثاء وذلك بعد إصدار البنك المركزي تعديل إطار العمل لسياسته في خلال الأسبوع الماضي، مما نتج عنه السماح لأسعار الفائدة بالانخفاض لأطول فترة ممكنة وهذا أمر سلبي بالنسبة للدولار الأمريكي.

وفي إطار وجود سلة من العملات المختلفة، إلى أن تداول الدولار جرى عند نقطة 92.774 وفي ذلك في أثناء المعاملات المبكرة في لندن، وفي إطار أسبوعي فإن مؤشر الدولار يرتفع عند 0.6% وهذه هي أكبر زيادة أسبوعية شهدها الدولار منذ منتصف شهر مايو / أيار.
هذا وقد نتج عن ارتفاع الدولار حدوث كبح في اليورو المرتفع والذي وصل في فترة وجيزة له أعلى مستويات وذلك في أكثر من عامين له، حيث زاد بنسبة 1.20 دولار في هذا الأسبوع ، كما تداولات العملات الأوروبية بشكل مستقر وثابت عند نقطة 1.1845 دولار لتعاملات يوم الجمعة.

كما استقر الدولار الأسترالي عند نقطة 0.7277 دولار أمريكي وخاصة بعد تلقيه للدعم بعد فترة التسارع التي شهدتها مبيعات التجزئة المحلية في شهر يوليو / تموز.

ساعدني في اختيار وسيط مرخص