الدولار

سجل الدولار في تعاملات حالة من الارتداد من أدنى مستوياته التي حققها في خلال عامين، كما أظهر مؤشر بيانات مديري المشتريات الصناعي ISM الأمريكي وجود حالة من النشاط في قطاع التصنيع الأمريكي، بينما شهد اليورو اليوم تراجعا من أعلى مستوى له وذلك منذ عام2018 وذلك بسبب عمليات جنى الأرباح التي تتم.

وظهرت محاولات الارتداد بعد إعلان البيانات الاقتصادية يوم الثاثاء عن وجود تسارع واضح في نشاط قطاع التصنيع في الولايات الأمريكية والذي بلغ أعلى مستوياته في خلال عامين في شهر أغسطس.

هذا وقد سجل مؤشر مديري المشتريات الصناعي الأمريكي ISM قراءات وصلت عند مستوى 56 متجاوزا بذلك كافة التوقعات بتسجيله ارتفاع عند نقطة 54.6فقط، وهذه هي أعلى قراءة حدثت لمؤشر منذ شهر نوفمبر 2018، مما نتج عنه ارتفاع أسعار العملات الأمريكية.

وحتى هذه اللحظة يظل مؤشر الدولار الأمريكي في حالة ارتفاع بنسبة بلغت 0.16% عند مستوى 92.390، وذلك بعد التراجع الذي بلغ أدنى مستوياته منذ شهر أبريل عام 2018 وذلك عند نقطة 91.737.

كما أظهرت أيضا بيانات مكتب الإحصاءات الأسترالي أن أستراليا في حالة معاناة نتيجة التراجع الذي حدث في معدلات الناتج المحلي الإجمالي لها وذلك في خلا الربع الأخير من هذذا العام،حيث تسبب فيروس كورونا في انتشار حالة من الركود في البلاد، والتي نتج عنه تراجع الاسترالي دولار وذلك بنسبة 0.5% عند0.7348 دولار.

ساعدني في اختيار وسيط مرخص

× نحن هنا للمساعده