الاسواق العربية تسجل اسوء اداء لها

هبطت الأسهم السعودية بشكل حاد في مستهل التعاملات في السوق المالية، اليوم الاثنين، وتراجع المؤشر العام بـ 9.1 بالمئة، قرب 6200 الاف نقطة، للمرة الأولى منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2016؛ في حين هوى سعر سهم “أرامكو” بنحو 10 بالمئة.

وتراجع الأسهم يحدث على خلفية انهيار أسعار النفط العالمية بأكثر من 30% بعد إخفاق دول أوبك+ بالتوافق على تعديل اتفاقهم أو تمديده، يضاف إليه تأجج المخاوف حيال الطلب العالمي على الخام والنمو الاقتصادي؛ بسبب تفشي فيروس “كورونا” المستجد.

وبحسب مؤشرات البورصة السعودية “التداول”، تراجعت جميع الأسهم المدرجة بالسوق السعودية بدون استثناء، فيما تراجعت غالبية الأسهم بالنسب القصوى 10 بالمئة، تتصدرها أسهم مصرف الراجحي وشركة النفط السعودية “أرامكو”؛ وكذلك شركة البتروكيماويات العملاقة “سابك” وبنك الأهلي التجاري. ويتداول قطاع البنوك قرب أدنى مستوى، منذ مارس/آذار 2018؛ حيث يتراجع القطاع بنحو 9.5 في بالمئة.

ولم تنجو أية أسهم من التراجعات، وكان سهم شركة أرامكو ضمن قائمة أكبر التراجعات، إذ فقد السهم 10% من قيمته ليصل إلى 27 دولارا. وتراجعت بنفس النسبة أيضا أسهم مبكو وأسمنت السعودية وأسترا الصناعية والتموين.

وسجلت مؤشرات أسواق الأسهم الخليجية تراجعات حادة في أبوظبي 8% إلى 4039 نقطة، ودبي 8.3% إلى 2078 نقطة.

وهبطت مؤشرات كل من بورصة الكويت الرئيسي 6% إلى 4245 نقطة، والبحرين 5.8% إلى 1471 نقطة، وقطر 9.7% إلى 8160 نقطة، ومسقط 5.6% إلى 3772 نقطة. وفي سياق متصل أعلنت بورصة الكويت، اليوم الاثنين، أنه تم وقف التداول في السوق الأول لنهاية جلسة تداول اليوم مع إلغاء مزاد الإغلاق، بعد هبوط مؤشر السوق بنسبة هي الأكبر بين الأسواق الخليجية.

وأضافت، في بيان، أن هذا الوقف جاء بعد انخفاض مؤشر السوق الأول إلى أكثر من 10%

وكانت الأسواق الخليجية بدأت تعاملات اليوم الاثنين على هبوط حاد، وسط تراجع أسعار النفط وانتشار فيروس كورونا.

وبعد مرور نحو نصف ساعة من التداولات، هبط مؤشر السوق الأول الكويتي بنسبة 10.29% إلى 5158.69 نقطة.

واستهلت الأسهم الإماراتية تعاملات الأسواق الخليجية على هبوط حاد، وتراجع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 7.71% إلى 4054.92 نقطة بعد مرور 40 دقيقة من التداولات، فيما تراجع سوق دبي للأوراق المالية بنسبة بلغت 9% إلى 2062.07 نقطة.

وجاءت البورصة القطرية في المركز الرابع من حيث قيمة الخسائر السوقية حيث فقدت نحو 19.31 مليار دولار، لتصل القيمة السوقية للبورصة نحو 123.82 مليار دولار (455 مليار ريال قطري)، مقابل 143.134 مليار دولار (526 مليار ريال قطري) بنهاية الشهر الماضي لتشكل الخسارة نحو 5% من اجمالي خسائر السوق.

وتراجع المؤشر العام لبورصة قطر في 7 جلسات بنحو 14% ليغلق عند مستوى 8160.23 نقطة، مقابل 9490.14 نقطة ليخير نحو 1329 نقطة.

وبلغت خسائر الأسهم المصرية منذ مطلع مارس 2020، نحو 4.66 مليار دولار(73 مليار جنيه) ليغلق رأس المال السوقي في ختام تعاملات اليوم الاثنين عند مستوى 38 مليار دولار.