ارتفاع المعنويات الاقتصادية في منطقة اليورو مع التضخم في النطاق السلبي

المؤشرات العالمية

بالرغم من ارتفاع المعنويات الاقتصادية في منطقة اليورو الشهر السابق، لازال التضخم في نطاقه السلبي التوقعات ترجح الصعود البطيء هذا العام بالإضافة الى التراجع عن بعض التخفيضات الضريبية وارتفاع أسعار النفط وبدء تعافي الاقتصاد.

البيانات تكشف عن إحصاءات صدرت يوم الخميس  من قبل الاتحاد الأوروبي (يورو ستات) توضح أن اليورو ظل دون تغير عند سالب 0.3 بالمئة في ديسمبر كانون الأول وهذا يبقي التضخم قائم في الدول التسع عشرة ،وهذا يتفق مع توقعات البنك المركزي الأوروبي ومخالف لتوقعات المحللين لقراءة عند سالب 0.2 بالمئة.

المسح الشهري للمفوضية الأوروبية  يشير بصعود المعنويات الاقتصادية إلى 90.4 نقطة في ديسمبر كانون الأول من 87.7 في نوفمبر تشرين الثاني، فيما كانت التوقعات تشير لزيادة إلى 90 نقطة.    

أفتح حساب تجريبي لتتمتع بتجربة متميزة

يعود الفضل بالأساس في هذه القراءة  إلى تحسن في المعنويات الصناعة إلى -7.2 نقطة من -10.1 نقطة وبين المستهلكين إلى -13.9 نقطة من -17.6 نقطة.

كذلك أوضح الاتحاد الأوروبي إن مبيعات التجزئة في منطقة اليورو تراجعت بما يزيد كثيرا عن التوقعات في نوفمبر تشرين الثاني مع شروع الدول في أنحاء أوروبا في إعادة فرض قيود مكافحة الجائحة.

وتراجعت مبيعات التجزئة 6.1 بالمئة على أساس شهري و2.9 بالمئة على أساس سنوي. استطلعت رويترز آراء اقتصاديون قد توقعوا انخفاض مبيعات التجزئة في منطقة اليورو 3.4 بالمئة على أساس شهري وارتفاعها 0.8 بالمئة على أساس سنوي.

يمكنك الاستفسار والتواصل معنا