اليك أهم نتائج اجتماع البنك المركزي الأوروبي لشهر سبتمبر

اجتماع البنك الأوروبي المركزي

تناولت نتائج اجتماع البنك المركزي الأوروبي المنعقد في سبتمبر الماضي، النقاط التالية:

  • الارتفاعات الأخيرة في سعر صرف اليورو كان لها تأثير سلبي على توقعات التضخم خلال سبتمبر الماضي.
  • الحفاظ على السياسة النقدية الحالية يظل ضروريا في ضوء استمرار حالة عدم اليقين.
  • المركزي الأوروبي لديه المساحة الكافية لاتخاذ ما يلزم من أدوات على حسب التطورات الاقتصادية.
  • كان من المتوقع أن يستمر التضخم منخفضا على المدى المتوسط.
  • تطورات فيروس كورونا المستجد، وقضة البريسكت، والانتخابات الرئاسية الأمريكية يجب أن يتم مراقبتها بعناية.
  • من المتوقع استمرار الضغوط على التضخم منخفضة على المدى القريب.
  • في ضوء البيانات والمعلومات المتاحة حاليا، من المحتمل أن يتم استخدام برنامج الإقراض الرئيسي بشكل كلي.
  • كان التعافي الاقتصادي غير متماثل، وبخاصة وأن قطاع التصنيع تعافي بشكل أكبر من القطاع الخدمي.

 افتح حساب تداول بيتكوين تجريبي واحصل على تدريب مجاني

  • المزيد من خفض الفائدة وإجراء تعديلات في إعادة التمويل طويلة الأجل هي من ضمن الأدوات المتاحة.
  • كان هناك ارتفاع ملحوظ في سعر صرف اليورو منذ يوليو الماضي.
  • استثمر في البيتكوين وابدأ بتحقيق الارباح

  • هناك اتفاق بين أعضاء لجنة السياسة النقدية داخل البنك المركزي الأوروبي حول عدم التهاون إطلاق.
  • التضخم لا يزال دون هدف البنك المركزي الأوروبي، وتوقعات التضخم تقترب من أدنى مستوياتها تاريخيا.
  • يجب مراقبة التطورات المتعلقة بفيروس كورونا بعناية.
  • من الممكن خفض وتيرة المشتريات الشهرية إذا ما انحسرت التوترات في الأسواق المالية.
  • الأوضاع في الأسواق تشير إلى المزيد من الارتفاع في قيمة اليورو، مع استمرار المضاربة على الدولار مقابل العملات الأخرى ومن ضمنها اليورو.